منتديات كل الناس

منتديات كل الناس (http://www.kul-alnas.com/vb/index.php)
-   قصص وحكايات (http://www.kul-alnas.com/vb/forumdisplay.php?f=130)
-   -   ( حادثة المدرسة ! ) (http://www.kul-alnas.com/vb/showthread.php?t=9970)

مساء دبي 05-16-2009 02:00 AM

( حادثة المدرسة ! )
 



قصتي هنا . . حدثت حينما كنت في الصف الثاني الإبتدائي بمدرسة خولة القديمة
تلك الحكاية التي أذكرها وكأنها حدثت بالأمس فقط !
تلك المدرسة التي احتوتها مساحة كبيرة في ( بر دبي ) . . وقد سويت بالأرض منذ سنوات مضت
وكأنهم ساووا بها ذكرياتنا الجميلة ودفنوها وواروها التراب !

في تلك المدرسة القديمة . . التي احتوت صفوفنا المتواضعة . . وتلك ( الكراسي والأدراج )
والتي كانت تسع لثلاثة طلاب :78: حيث تصطف كل طاولة مع الكرسي الخشبي
والذي كان يسعنا بأجسامنا النحيلة فنتجاوز ( الأربعة ) على الكرسي الواحد :209:

حتى أن بعض الكراسي في بعض الفصول كانت تجاور ( السبورة ) وبالتالي تكون فرصة رائعة
لتناول عدد من ( الطباشير ) الموجودة في لوحة السبورة في أسفلها
وكم كانت سعادتنا حين نستطيع إلتقاط عدد من الطباشير الملونة :212:
نرسم بها أحلامنا الكبيرة رغم صغر أعمارنا !

كنا نسكن في بيت جدتي . . نصر دائماً على البقاء في بيت جدتي ( رحمها الله )
نلتمس حنان حضنها الدافئ . . ونستمتع كل يوم بقصصها ورواياتها العجيبة
لا أدري لماذا كانت تربطني علاقة قوية بها . . لم نستطع حتى الآن رغم مرور أكثر من 6 سنوات على رحيلها
أن نتقبل فكرة غيابها عنا ! . . فقد كانت هي التي تجمع كل أفراد العائلة وتحرص على إلتقائهم

وقد كنا نذهب مع أختي إلى المدرسة مشياً على الأقدام . . بمرافقة إحدى بنات الجيران والتي كانت تعمل
معلمة بالمدرسة نفسها
وقد كانت مديرة المدرسة ( رحمها الله ) متشددة في مواعيد الحضور إلى الطابور الصباحي
وكثيراً ما كانت تأمر بعودة جميع الطالبات المتأخرات إلى منازلهن

في أحد أيام الشتاء . . تأخرنا في الذهاب للمدرسة ، وعند وصولنا كان طابور الصباح قد بدأ
وأذكر أن ( ناطور المدرسة ) رفض إدخالنا إلى المدرسة ( حسب أوامر المديرة )
وكنت أنا مع أختي والتي كانت بالصف الأول ، وطالبة أخرى تسكن بجوار بيت جدتي
وأمرت المديرة بعودتنا إلى منازلنا حتى أنها رفضت أن نرجع في باص المدرسة وأمرتنا بالذهاب مشياً على الأقدام عائدين للمنزل !
حينها أذكر بأن أختي أجهشت في البكاء هي وتلك البنت
أما أنا . . فجعلت نفسي طالبة متمردة . . وأخذت أحاول الدخول إلى المدرسة
فما كان من المديرة إلا أنها تركتنا وذهبت إلى مكتبها . . وأحضرت معها عدد من ( المساطر الخشبية )
وما أن رأيناها قادمة . . حتى فررنا بالفعل من أمام باب المدرسة ، لنسرع في الرجوع للمنزل

وعند الشارع الرئيسي والذي يسمى ( شارع الفهيدي ) ، كان لابد من عبور الشارع
واصطففنا نحن الثلاثة استعداداً للعبور . . كل ما أذكره حينها أنني سألت أختي هل نعبر ؟!؟
لتجيب هي : نعم ( يالله بسرعة ) . . ومع أول خطوة إلى الأمام . . لم أشعر إلا بطن من الحديد
يمر من أمام وجهي ليتركني غارقة في دمائي !
فقد مرت سيارة ( أجرة ) وأذكر أن لونها كان أبيض . . مرت من أمامي مسرعة وأنا أحاول العبور
ولم ينتبه السائق إلى الحادث . . ليواصل المضي مسرعاً

وبالفعل لا أذكر كيف وصلنا إلى بيت جدتي . . لكن ما أذكره أننا كنا برفقة أحدهم الذي رافقنا حتى وصولنا وشرح ما حدث لجدتي

والتي قامت بدورها بالإتصال إلى منزل والدي وأخبرتهم بالحادثة
نتيجة الحادث كانت ( نفخ شفايف طبيعي ) لمدة أسبوع :192: . . وخدش بسيط على الخد الأيسر

بالطبع . . جن جنون أبي في نفس اللحظة . . وبعد شفائي بعدة أيام
أخذنا بنفسه إلى مديرة المدرسة . . ليتعارك معها :178: وقد كانت تدافع عن نفسها بأنها لم تأمرنا بمغادرة المدرسة
ونحن نصر على أنها طردتنا من المدرسة ! المهم في النهاية اعتذرت وسمحت لنا بالدخول للمدرسة
واستقبلتني صديقاتي بفرحة غامرة لأعود مرة أخرى إلى صفي الجميل ومقعدي الأمامي
بجانب ( السبورة ) . . وفرصة إلتقاط ( الطباشير الملونة ) !
وذكريات ( حادثة المدرسة ! )

رحم الله ( جدتي )
رحم الله مديرة المدرسة أنذاك
رحم الله تلك المعلمة التي بالفعل لا أذكر اسمها لكنها هي التي شهدت معنا تلك الحادثة :192:

رحمهم الله جميعاً وأسكنهم فسيح جناته
وإلى موعد قريب . . مع حكاية أخرى من بين أروقة مدرسة خولة ( القديمة ) :212:



جار القمر 05-16-2009 02:24 AM




أختي مساء دبي . .

والله أستمتعت جدأ جدأ بهذه القصة الرائعة
تذكرت مدرستي ودروج الصف والطبشور وحتى أني أتذكر أذن المدرسه أبو تيسير رحمه الله
أما جدتك رحمها الله وأنا أقرأ وصورة جدتي في مخيلتي كأنك تتكلمين عنها رحمهم الله جميعأ

لا تطيلي علينا بالقصة التالية أعتبريني في الصفوف الأولى في انتظارها



أجنحـــة 05-16-2009 03:52 AM

كان شهيا ما سطرتيه يا مساء..



سوف ننتظر التالي حتما.

نبيل حزين 05-16-2009 07:18 AM







قصة جميلة وبها دروس كثيرة مستفادة
منها الجد والاجتهاد في طلب العلم
الحرص على الذهاب مبكرا للمدرسة
تحمل المسؤولية
العرفان بالجميل وتقديره
جزيت خيراً يا مساء دبي
على عرض تفصيل هذه القصة الطيبة الهادفة المفيدة
ونتتظر قصة أخرى
ويومية من يوميات
مساء دبي

مبدع ما طرحتِ أميرتنا مساء دبي



مساء دبي 05-16-2009 03:17 PM




جار القمر . .

سعيدة جداً بتواجدك ومرورك عبر صفحاتنا المتواضعة
وسعيدة أكثر حين نقدم ما يسعدكم وينال رضاكم
تقبلي خالص التحية . . ولك ألف تحية وتقدير
دمت بخير




ذكريات 05-16-2009 03:38 PM



ذكريات رائعة
لأن بها ريحة الجده
التي تعطي نكهه رائعة لذكريات الطفولة والشباب
مساء دبي
أنت رائعه بكل التفاصيل


مساء دبي 05-16-2009 03:48 PM




أجنحه . .

مروركِ هو الأشهى والأحلى غاليتي . . دمتِ عطاء لا ينبض
وروحاً تسافر بنا عالياً . . محلقة في سماء الأمنيات الجميلة
دمتِ بسعادة




ايمان 05-16-2009 03:54 PM

مساء دبي ..

روائع هي القصص و الحكايا من الماضي ..
ذكريات و شخصيات اختفت من ايامنا هذا الزمان ..
من يجرؤ الان الى الرجوع مشيا الى المنزل ..
ومن هي المديرة التي تجرؤ على ارجاع طالبات صغيرات ..
اثنين منهما في الصف الاول ,,
انتِ شقية منذ الصغر .. باين من الحكاية ..

مساء دبي
استمتعت كثيرا وانا اتنقل بين السطور .. وقفت أمام بوحك وأمام حنيتك لزمان الطباشير ..

رحم الله جدتك و مديرتك و المعلمة .. واسكنهم فسيح جناته ..مع الابرار و الصالحين ان شاء الله

كلماتك جميلة وقلبك رائع واحساسك أروع ..تقبلي مني فائض الاحترام والتقدير ..
تحية ملؤها الود والأخوة .. دمت بخير ..






http://www.kul-alnas.com/vb/uploaded/520/1239018506.gif

مساء دبي 05-16-2009 04:31 PM




أستاذي المتألق ( نبيل حزين ) . .

الأروع هو مروركم الطيب عبر صفحات حكاياتنا المتواضعة
شكراً لك على هذه السطور الجميلة التي خصتنا بها مشاعرك الأسمى
دمتِ بخير أستاذنا الكريم



مساء دبي 05-16-2009 04:33 PM




عزيزتي ذكريات . .

شكراً لهذا المرور الراقي الذي ميز صفحاتي وحكايتي المتواضعة
شكراً من القلب على تواصلكِ الأجمل دائماً
دمتِ بحفظ الرحمن ورعايته




الساعة الآن 05:59 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi